الجزائر تدين بشدة الاعتداءات الخطيرة على الفلسطينيين و”الأقصى” المبارك

الأقصى

أدانت الجزائر بشدة الاعتداءات الخطيرة التي تعرض لها الفلسطينيون فجر الجمعة في المسجد الأقصى من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في انتهاك فاضح لقدسية وحرمة المسجد وتعدي سافر على كل القرارات والمواثيق الدولية ذات الصلة.

وأوضح بيان لوزارة الخارجية أن الجزائر تؤكد على ضرورة توفير الحماية الكاملة للمصلين المسلمين والسماح لهم بأداء شعائرهم في المسجد الأقصى الذي يُعد وقفًا إسلاميًا خالصًا للمسلمين، كما تدعو المجتمع الدولي وبالخصوص مجلس الأمن للاضطلاع بالمهام المنوطة به والتحرك من أجل وضع حد لهذه الاستفزازات العدوانية وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وأماكنه المقدسة.

وأضاف بيان وزارة الخارجية أن الانتهاكات المتكررة في حق الشعب الفلسطيني وما ينجم عنها من حالة اللاأمن واللااستقرار التي يتسبب فيها الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، تؤكد من جديد الضرورة الملحة لإطلاق عملية سلام جدية تفضي إلى إحلال سلام شامل وعادل في الشرق الأوسط وتحقق انسحاب إسرائيل من كافة الأراضي العربية المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الجمعة، عن ارتفاع عدد الإصابات في صفوف المصلين بباحات المسجد الأقصى إلى 153 إصابة.

وقال مدير المسجد الأقصى المبارك إن قطعان قوات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت نحو 300 فلسطيني خلال اقتحامها للمسجد.

واقتحمت القوات الإسرائيلية فجر الجمعة المسجد الأقصى وأطلقت وابلا من قنابل الصوت والغاز والأعيرة المطاطية بشكل عشوائي باتجاه المصلين.

واندلعت مواجهات عنيفة بين القوات الإسرائيلية ومئات الشبان الذين انتشروا في جنبات المسجد الأقصى وداخله.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى