وزير التجارة: أزيد من 6 مليار دولار صادرات خارج المحروقات خلال 11 شهرا

ميناء الجزائر

قال وزير التجارة وترقية الصادرات، كمال رزيق، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، إن الصادرات خارج المحروقات بلغت أزيد من 6 مليار دولار خلال الـ 11 شهرا الأولى من العام الجاري.

وأوضح رزيق، في تصريح للصحافة على هامش جولة قادته للجناح المركزي لمعرض الإنتاج الجزائري، رفقة ممثلي عدة سفارات بالجزائر، أن “صادرات البلاد خارج المحروقات فاقت 6 مليار دولار خلال الـ 11 شهرا الأولى من السنة نتيجة تطوير المنتجات المحلية وتحسين نوعيتها” معتبرا أن هذا الرقم تحقق بفضل “استراتيجية رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، التي أعطت ثمارها بعد 3 سنوات” من انتخابه رئيسا للبلاد.

وأكد الوزير أن هذه الأرقام “من الممكن أن تتضاعف خلال 2023 لتبلغ صادرات البلاد أكثر من 15 مليار دولار” متوقعا أن “تفوق نسبة الادماج الوطني 60 بالمائة حتى نصل الى  اكتفاء ذاتي”.

وفي نفس السياق ثمن رزيق المنتوجات المحلية المعروضة بقصر المعارض مشيرا الى التطور الذي وصل اليه الانتاج الجزائري في الصناعات الميكانيكية و الكهرو منزلية وغيرها، بعدما كانت معظم منتجاتها تستورد.

وتعتبر هذه الطبعة، التي أشرف رئيس الجمهورية على افتتاحها الثلاثاء الماضي، الأكبر منذ الاستقلال من ناحية العدد حيث بلغ عدد المؤسسات المشاركة أزيد من 730 مؤسسة عمومية و خاصة ناشطة في مختلف المجالات الاقتصادية و التجارية, وفق الوزير.

وشكلت الزيارة فرصة للدبلوماسيين الحاضرين للتعرف على أحدث المنتجات الوطنية التي تعرضها مختلف الأجنحة على غرار جناح الصناعات العسكرية والميكانيكية والكهرو منزلية والكيمياوية والبتروكيمياوية والصناعات الغذائية وغيرها.

وثمن الدبلوماسيون جودة المنتجات المحلية المعروضة و قدرتها على ولوج الأسواق الأجنبية.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى