بطولة كأس العرب: المنتخب الجزائري لكرة القدم يفوز على المغرب

بطولة كأس العرب مباراة الجزائر المغرب

تأهل المنتخب الوطني لكرة القدم إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس العرب لكرة القدم المقامة حاليا في قطر، بفوزه على نظيره المغربي بركلات الترجيح 5-3، عقب نهاية الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 2-2.

وسجلت الجزائر جميع ركلاتها الخمس فيما تصدى الحارس المخضرم رايس مبولحي لتسديدة كريم البركاوي.

وافتتحت الجزائر التسجيل من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد لوجود خطأ من محمد شيبي ضد يوسف بلايلي ونفذها ياسين براهيمي بنجاح في الدقيقة 62.

وبعد دقيقتين أدرك محمد ناهيري التعادل للمغرب عندما أرسل عبد الإله الحافيظي تمريرة من ركلة حرة مرت من جميع مدافعي الجزائر لتصل إلى المدافع غير المراقب ليهز شباك رايس مبولحي.

وأعاد بلايلي التقدم للجزائر بتسديدة مذهلة من بعد منتصف الملعب بقليل في الدقيقة 102، مستغلا خروج الحارس أنس الزنيتي من مرماه.

وأدرك بدر بانون التعادل للمغرب للمرة الثانية بضربة رأس بعد ركلة حرة نفذها شيبي في الدقيقة 111.

وتلعب الجزائر ضد قطر في الدور قبل النهائي يوم الأربعاء المقبل، فيما تجمع المباراة الأخرى للدور ذاته مصر وتونس.

وقال مدرب المغرب، حسين عموتة، “لم نقدم المستوى المطلوب.. على الرغم من ذلك وصلنا إلى ركلات الترجيح وهي ركلات الحظ”.

وكانت الجزائر الطرف الأفضل في بداية المباراة لكن دون تهديد مرمى المغرب.

وتحسن أداء المغرب وحصل على أول فرصة في الدقيقة 27 عندما أرسل أشرف بن شرقي تمريرة عرضية إلى وليد الكرتي الذي لعبها بضربة رأس لكن الحارس مبولحي أبعدها لركنية بسرعة رد فعل رائع.

وسدد الحافيظي كرة قوية أنقذها مبولحي فيما أطاح وليد أزارو بالكرة فوق العارضة في نهاية الشوط الأول.

وردت الجزائر بهجمة مرتدة سريعة وصلت إلى طيب مزياني الذي سدد بجوار القائم الأيسر.

وأبعد الزنيتي تسديدتين من مزياني بعد الاستراحة مباشرة.

وحصلت الجزائر على ركلة جزاء بعد تدخل حكم الفيديو المساعد ونفذها براهيمي بنجاح.

بطولة كأس العرب مباراة الجزائر المغرب

لكن احتفالات جماهير الجزائر في المدرجات لم تدم سوى لدقيقتين حيث أدرك الناهيري التعادل بعد ركلة حرة نفذها الحافيظي من الناحية اليمنى.

وكاد البديل البركاوي يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 68 بعد مجهود فردي لكن الحارس مبولحي أبعد الكرة لتصل إلى بن شرقي الذي وضعها بضربة رأس فوق العارضة.

ولجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي حيث استعادت الجزائر التقدم عبر بلايلي بهدف قد يكون الأروع في البطولة حتى الآن.

ومن ركلة مرمى نفذها مبولحي ولمست رأس المدافع البديل محمد علي بمعمر وصلت الكرة إلى بلايلي الذي لمح تقدم الحارس الزنيتي وسددها مباشرة من بعد منتصف الملعب بقليل.

وقال بلايلي الذي أحرز هدفا مشابها في الدوري القطري مع فريقه نادي قطر “شاهدت الحارس متقدما وقررت التسديد مباشرة”.

وأضاف “قدمنا مباراة جيدة أمام منتخب قوي. تنتظرنا مباراة قوية في الدور قبل النهائي ونتطلع لأخذ هذه الكأس إلى الجزائر”.

وأدرك المغرب التعادل للمرة الثانية عبر القائد بانون وسط احتفالات من الجماهير الغفيرة في المدرجات.

وفي ركلات الترجيح سجل بلايلي وسفيان بن دبكة وعبد القادر بدران وحسين بن عيادة ومحمد الأمين توجاي للجزائر، فيما نجح سفيان رحيمي وبانون ويحيى جبران في التسجيل للمغرب وتصدى مبولحي لتسديدة البركاوي.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى