أكبر شركة طيران إيطالية تتوقف عن العمل بعد 74 عاما

شركة الطيران الإيطالية أليتاليا

سيّرت شركة الطيران الإيطالية “أليتاليا” الناقل السابق للطيران الإيطالي، الخميس، آخر رحلة لها، لتنهي بذلك فصلا من تاريخ صناعة الطيران امتد لـ 74 عاما.

وحسبما نقلته وكالة الأناضول، نقلا عن بيان للشركة، فإن الرحلة الأخيرة التي نفذتها أقلعت من مدينة “كالياري” عاصمة جزيرة سردينيا، إلى العاصمة روما. حيث هبطت الطائرة في مطار روما الدولي بضاحية فيوميتشينو. وبهذه الرحلة أسدل الستار على “أليتاليا” القديمة لتخلفها شركة “إيطاليا ترانسبورتو إيريو”(ITA) العامة والذي من المحتمل أن تستمر الأخيرة في الطيران بالعلامة التجارية للشركة الأولى.

وتوقفت “أليتاليا” عن نشاطها بسبب نقص الاستثمار، بالإضافة إلى ذلك، تم وضع الشركة تحت الإدارة العامة في عام 2017، بينما أدى الوضع الوبائي إلى تفاقم الوضع أكثر. وتسببت قيود السفر والتدابير الأخرى التي تم وضعها لحماية الأشخاص من الوباء في أن تواجه “أليتاليا” أدنى نقص في طلب الركاب سجلته على الإطلاق.

وفي مطلع عام 2021، وافق الإتحاد الأوروبي على مساعدة أخرى لشركة “أليتاليا”، والتي منحت 73 مليون يورو من الأموال في محاولة لمساعدتها على تجنب الإفلاس.

علاوة على ذلك ، فإن شركة (ITA) المملوكة للقطاع العام، والتي تعتزم زيادة عدد طائراتها إلى 105 طائرات بحلول عام 2025 ستشتري جميع طائرات “أليتاليا”وخاناتها الـ52 وتبدأ تشغيل الرحلات إلى أوروبا ونيويورك وميامي وطوكيو ووجهات عالمية أخرى.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى